بحوث العدد5

السيميولوجيا السوسيرية بين الدروس في اللسانيات العامة والبحث حول الخرافة

أ.د. ميشيل أريفيه، ترجمة: أ.د. رشيد بن مالك

في اللسانيات العامة والبحث حول الخرافة(1)
أ.د. ميشيل أريفيه* ترجمة: أ.د. رشيد بن مالك**
Rachid.benmalek@yahoo.com
ملخص:
يتأرجح سوسير بين وجهتي نظر متعارضتين: تارة يتم تقديم العلامة اللسانية كموضوع في غاية الخصوصية يثبط عزيمة القيام بأي مقارنة، وتارة أخرى يتم وضعها في نفس صعيد الموضوعات السيميولوجية الأخرى، لا سيما شخصية الخرافة. ونسعى في هذه المقالة إلى تحديد السمات المشتركة والاختلافات بين العلامة اللسانية والشخصية الخرافية، الموصوفتين -على التوالي- بـ"الكائنات الفارغة في حد ذاتها"، و"الكائنات العديمة الوجود".
الكلمات المفتاحية: سيميولوجيا؛ لسانيات؛ خرافة؛ رمز؛ علامة؛ شخصية.

قراءة

تحميل PDF

مرات التحميل 421

استقرار المصطلح النَّحوي في كِتَابِ سِيبَويه - الخبرُ أنموذجًا

فؤاد مهيوب عبده المخلافي

استقرار المصطلح النَّحوي في كِتَابِ سِيبَويه
الخبرُ أنموذجًا
فؤاد مهيوب عبده المخلافي*
alttumoh2010@hotmail.com
المـُلَخَّصُ:
وسِمَتْ مُصطلَحاتُ كتاب سيبويه بالاضطراب وعدم الاستقرار، وبالغموض والتّعدّد في اللّفظ الدَّال على المفهوم الواحد، أو التّعدّد في مفهومات اللّفظ الواحد؛ وهذا البحث محاولة للكشف عن مدى استقرار المصطلح النّحوي في الكتاب، ومدى صحة ما ساد عن اصطلاحاته، وما وسمتْ به. فهل تعدّد الألفاظ لما يبدو أنّه مفهوم واحد -في الكتاب – يُعدُّ عدم استقرارٍ للمصطلح النّحوي فيه، أو أنه أمرٌ يحمل دلالات وأغراضًا نحويّة متعدّدة بتعدّد الألفاظ النّحويّة له، تختلف باختلاف الحقول، والقرائن النّحويّة، وغيرها؟ وهل كان سيبويه يعي تعدّد ما يستعمل من مصطلحات، أو أنه هو الاضطراب والغموض؟. ومنهج البحث استقرائيّ تحليليّ، يقوم على استقراء الألفاظ التي استعملها سيبويه على الخبر وتحليلها وتفسيرها من خلال ما كَتَبَ سيبويه لا ما كُتِبَ عنه، مستأنسًا ببعض أقوال النّحويين المتأخرين أحيانًا، في المواضع التي تحتاج إلى ذلك. وتوصَّل البحث إلى أنَّ سيبويه قد استعمل مصطلح الخبر للدلالة على مفهومه بوعي تامّ، وأنَّ ما يبدو أنّه تعدّد في لفظه أو في مفهومه إنّما يرجع إلى حقل البحث الذي يدرس فيه سيبويه الجملة. فقد استعمل سيبويه لفظ (الخبر) في الحقل الدلالي للجملة، واستعمل لفظ (المبنيّ على المبتدأ، أو المبني عليه) في الحقل التركيبيّ للجملة، وأمّا لفظ (المـُستقرّ) فمصطلح لنوعٍ محددٍ من أنواع الخبر، وقسمٍ من أقسامه، وهو ما عُرف بعدَ ذلك بالخبر شبه الجملة، ولا يُعدُّ مصطلحًا مغايرًا للخبر.
الكلمات المفتاحية: الجملة؛ الخبر؛ المصطلح؛ الدلالي.

* طالب دكتوراه في اللُّغة والنّحو - قسم اللُّغة العربيّة - جامعة الملك سعود- الرّياض- المملكة العربية السعودية.

قراءة

تحميل PDF

مرات التحميل 199

المعنى الوضعي لحروف المعاني: تحرير وتفسير

سلطان مهيوب الكامل

المعنى الوضعي لحروف المعاني: تحرير وتفسير
سلطان مهيوب الكامل*
Sultanmahyoub@gmail.com
مخلص:
يقوم هذا البحث بمراجعة قوائم المعاني المنصوص عليها في باب حروف المعاني عند النحاة وغيرهم، منطلقًا من فرضية مفادها أن قوائم الحروف الدلالية تشتمل على معان وضعية وأخرى سياقية، وربما على معان مقحمة بملابسات خفيّة. وينطلق البحث من سؤال مفاده: أكل المعاني المُدرجة في قوائم الحروف وضعية/ أصلية أم لا؟ ويتفرع عنه سؤال آخر مفاده: هل كان السلف على وعي بالمستويين: الوضعي وغير الوضعي عند جمعهم لمعاني الحروف؟ وللإجابة عن هذين السؤالين، راجعنا بعضَ حروف المعاني، بحيث تكون نماذج كاشفة عن مشكلة هذا البحث، وفي سبيل استخلاص المعنى الوضعي وتمييزه من غيره. وقد استعنا ببعض المفاهيم الأصولية والبلاغية. وقد توصل البحث إلى جملة من النتائج من أهمها: أن المعاني المدرجة في قوائم الحرف بعضها وضعي وبعضها سياقي، وأن إدراجها معا دون تنبيهٍ فيه تكثير للباب وتشويش للمعنى الوضعي/ الأصلي، فضلا عن أن بعض المعاني لا يثبت للحرف أصلا، وإنما حدا إليه بعض الملابسات الخفية.
الكلمات المفاتيح: حروف المعاني؛ المعنى الحرفي؛ المعنى الوضعي؛ المعنى القضوي؛ المعنى السياقي.

* مساعد تدريس - قسم اللغة العربية - كلية الآداب - جامعة قطر – دولة قطر.

قراءة

تحميل PDF

مرات التحميل 204

أساليب الدُّعاء للإنسان والدُّعاء عليه في كتاب المخصص -دراسة معجمية دلالية

عواطف بنت فرح بن صبر البلوي

أساليب الدُّعاء للإنسان والدُّعاء عليه في كتاب المخصص
دراسة معجمية دلالية
عواطف بنت فرح بن صبر البلوي*
d.toofah1409@gmail.com
الملـخص:
يتناول هذا البحث موضوع الدعاء في التراث العربي، من خلال كتاب المخصص، لابن سيده المرسي (ت 458ه)، إذ يعد هذا الكتاب من أبرز الكتب التي تناولت الدعاء بشيء من التفصيل، وقد استعانت الباحثة بالمنهج الوصفي التحليلي, من خلال تحليل تلك الجمل تحليلا لغويا وتفكيكها إلى عناصرها المكونة لها، ثم تحليلها دلاليا؛ لمعرفة القواسم المشتركة التي تنتظم تلك الجمل، ومعرفة الخلفية الفلسفية والدينية التي يستند إليها الإنسان العربي في دعائه. وقد جعلت للجمل الفعلية مبحثا، وللجمل الاسمية مبحثا، ولشبه الجملة مبحثا ثالثا، يسبقها تمهيد، ويعقبها خاتمة بأبرز النتائج التي من أهمها: أن إسناد الدعاء بالخير إلى المخاطب كان أكثر منه إلى الغائب، وهو بخلاف الدعاء بالشر، وأن الدعاء في العربية أسلوب لغوي له فلسفة خاصة يقوم عليها، وهي إيمان الإنسان العربي بأن هناك إلها خالقا لهذا الكون بيده النفع والضر وحده، وهو الله تعالى؛ ولذا كان الله هو المدعو في أكثر جمل الدعاء.
الكلمات المفتاحية: اللغة العربية، اللهجات، الدعاء للإنسان، الدعاء على الإنسان، علم اللغة الاجتماعي.

* طالبة دكتوراه لغويات - قسم اللغة العربية وآدابها - كلية اللغة العربية - جامعة أم القرى - المملكة العربية السعودية.

قراءة

تحميل PDF

مرات التحميل 187

الاختصار في سورة (ق) و أثره في سبك النص

وفاء محمد علي الغرباني

الاختصار في سورة (ق) و أثره في سبك النص
وفاء محمد علي الغرباني*
Mwafa4921@gmail.com
الملخص:
تعدُّ طريقة الاختصار من طرائق الكلام العربي الفصيح؛ إذا تمَّ المعنى وعُرف المقصود من الكلام، ويأتي للإيجاز والتخفيف من مكونات سطح النص. وقبل البدء بطريقة الاختصار التي هي إحدى طرق سبك النص، ينبغي أن نطرح توضيحًا لها ولأبرز وسائلها. وأعني بالاختصار في هذا الدراسة، أن يستخدم المتكلم أقل العبارات لتوضيح مقصده وتأدية المعنى؛ وذلك عند العودة إلى بؤرة النص في الجملة الأولى؛ لأنه كلما ابتعد المتكلم عن بؤرة النص، قلّ التماسك، وبالعكس إذا اقتربنا من البؤرة كان لابد من جذب الألفاظ البعيدة إلى بؤرتها بطريقة مختصرة. والمتكلم في ذلك أمام خيارين: إما أن يحيلَ على اللفظ السابق بلفظٍ يؤدي دور اللفظ المذكور، من ضمير، أو اسم إشارة، أو اسم موصول، وإما أن يلجأ إلى الحذف، عندما يكون المحذوف معلومًا عند المتلقي، ويوجد ما يغني عن ذكره في النص، وإلّا كانَ الوصول إلى تقدير المحذوف ضربًا من الغيب. وسنتناول في هذا الدراسة الوسائل التي يلجأ إليها المتكلم طلبًا للإيجاز، والاختصار، والخفة، وبها يسهل على المتلقي متابعة الكلام، وفهم المعنى، وهما: الإحالة، والحذف.
الكلمات المفتاحية: الاختصار؛ السبك؛ الإحالة؛ الحذف.

* طالبة دكتوراه - قسم اللغة العربية - كلية اللغات- جامعة صنعاء - الجمهورية اليمنية.

قراءة

تحميل PDF

مرات التحميل 210

العوامل الحِجاجيّة في سورة "النّمل"

د. فضل يحيى محمد زيد، أمل محمد حسين

العوامل الحِجاجيّة في سورة "النّمل"
د. فضل يحيى محمد زيد* أمل محمد حسين**
amal774006506@gmail.com Fadl_ zaid2001@yahoo.com
الملخص:
يناقش هذا البحث أثر العوامل الحجاجيّة في إقناع المتلقي, والكشف عن مقاصدها وغايتها في سورة "النمل"، وقد تم تقسيمه إلى ثلاثة مباحث، تكفل الأول منها بتقديم تعريف شامل للحجاج قديمًا وحديثًا, وعمل الثاني على توضيح العوامل الحجاجية من حيث المفهوم والأنواع, وبيّن الثالث مكمن الدور الحجاجي لتلك العوامل، وقد توصل إلى جملة من النتائج، من أبرزها: أن العوامل الحجاجيّة في سورة "النمل" قد عملت على تقييد الحجج وحصرها؛ مما سهل على المتلقي معرفتها, والاقتناع بها، وأن فعالية العوامل الحجاجيّة التي وردت في سورة "النّمل" تكمن في حصر المتلقي وتقييده بالنّتيجة التي اقتضى السياق والمقام تقييده بها, وجعله يستبعد كل ما سواها. وقد كان لعامل "النّفي" دور فعال في إقناع المتلقي والتأثير عليه, غير أنه لا يمكن إدراك ذلك إلا من خلال إدراك النّتيجة حينما يوجه إلى المتلقي, فحوّل الإثبات إلى نفي, الأمر الذي يغلب به اعتقاد المتلقي, ويفحم ادعاءه أثناء الربط بين الحجتين, أو من خلال لفت الانتباه إلى ما بعد العامل.
الكلمات المفتاحية: الحجاج؛ العوامل الحجاجية؛ الإقناع؛ التأثير؛ سورة النمل.

* أستاذ البلاغة والنقد القديم المساعد- قسم الدراسات العربية - كلية الآداب - جامعة إب - الجمهورية اليمنية.
** طالبة ماجستير - قسم الدراسات العربية - كلية الآداب - جامعة إب - الجمهورية اليمنية.

قراءة

تحميل PDF

مرات التحميل 215

المكون السردي في (مأساة واق الواق) في ضوء النظرية العاملية لجريماس

أ.م.د. علي حمود السمحي، نجاة علي عبدالرب الصيادي

المكون السردي في (مأساة واق الواق) في ضوء النظرية العاملية لجريماس
أ.م.د. علي حمود السمحي* نجاة علي عبدالرب الصيادي**
alsamhiali@gmail.com ashrafxcz@gmail.com
الملخص:
يعنى هذا البحث بتحليل المكون السردي في مأساة واق الواق في ضوء النظرية العاملية لجريماس من خلال التركيز على البنية العاملية والعلاقات الثابتة التي تحكمها, والبرامج السردية للعامل الذات الإجرائي في سبيل تحقيق مشروعه في التحول للاتصال بموضوع رغبته, وقد خلص إلى: تعدد أدوار العامل بتعدد العلاقات التي تحكمه والموقف من موضوع الرغبة (البحث عن الوطن) باختلاف سياقات البحث بين الواقع والحلم . كما تعددت البرامج السردية للعامل الذات العزي محمود فشلا ونجاحا بحسب حجم الصراع مع المعيقات؛ ففشل برنامج البحث عن الوطن في الواقع لجهل الواقع ببلاده ونجح برنامج البحث حلميا, تعريضا بصمت العالم عن المشكلة اليمنية, وتعرية لتقاعسه و إدانة للطغيان وتحريضا للشعب على التحرر.
الكلمات المفتاحية: المكون السردي؛ النظرية العاملية؛ السيميائيات؛ رواية؛ مأساة واق الواق.

* أستاذ الأدب والنقد المشارك - قسم الدراسات العربية - كلية الآداب - جامعة- إب - الجمهورية اليمنية.
** طالبة ماجستير - قسم الدراسات العربية - كلية الآداب - جامعة- إب - الجمهورية اليمنية.

قراءة

تحميل PDF

مرات التحميل 168

المكون السردي في (مأساة واق الواق) في ضوء النظرية العاملية لجريماس

أ.م.د. علي حمود السمحي، نجاة علي عبدالرب الصيادي

المكون السردي في (مأساة واق الواق) في ضوء النظرية العاملية لجريماس
أ.م.د. علي حمود السمحي* نجاة علي عبدالرب الصيادي**
alsamhiali@gmail.com ashrafxcz@gmail.com
الملخص:
يعنى هذا البحث بتحليل المكون السردي في مأساة واق الواق في ضوء النظرية العاملية لجريماس من خلال التركيز على البنية العاملية والعلاقات الثابتة التي تحكمها, والبرامج السردية للعامل الذات الإجرائي في سبيل تحقيق مشروعه في التحول للاتصال بموضوع رغبته, وقد خلص إلى: تعدد أدوار العامل بتعدد العلاقات التي تحكمه والموقف من موضوع الرغبة (البحث عن الوطن) باختلاف سياقات البحث بين الواقع والحلم . كما تعددت البرامج السردية للعامل الذات العزي محمود فشلا ونجاحا بحسب حجم الصراع مع المعيقات؛ ففشل برنامج البحث عن الوطن في الواقع لجهل الواقع ببلاده ونجح برنامج البحث حلميا, تعريضا بصمت العالم عن المشكلة اليمنية, وتعرية لتقاعسه و إدانة للطغيان وتحريضا للشعب على التحرر.
الكلمات المفتاحية: المكون السردي؛ النظرية العاملية؛ السيميائيات؛ رواية؛ مأساة واق الواق.

* أستاذ الأدب والنقد المشارك - قسم الدراسات العربية - كلية الآداب - جامعة- إب - الجمهورية اليمنية.
** طالبة ماجستير - قسم الدراسات العربية - كلية الآداب - جامعة- إب - الجمهورية اليمنية.

قراءة

تحميل PDF

مرات التحميل 186

استراتيجيات ترجمة المتلازمات اللفظية في النصوص الأدبية من الإنجليزية إلى العربية

د. عبده أحمد علي منصر

استراتيجيات ترجمة المتلازمات اللفظية في النصوص الأدبية
من الإنجليزية إلى العربية
د. عبده أحمد علي منصر*
abdomunassar71@tu.edu.ye
الملخص:
تبحث هذه الدراسة في ترجمة المتلازمات اللفظية في النصوص الأدبية من الإنجليزية إلى العربية في ضوء استراتيجيات الترجمة المستخدمة من قبل المترجمين، وقد درس الباحث عملين من الأعمال الأدبية الإنجليزية المترجمة إلى اللغة العربية؛ حيث تم استخراج (151) متلازمة لفظية من العملين الأدبيين. وتحاول الدراسة تسليط الضوء على كيفية تعامل المترجمين مع المتلازمات اللفظية عند نقلها إلى اللغة الهدف، وهل كان النص الهدف يفي بالخصائص اللغوية والأسلوبية للمتلازمات اللفظية أو لا، وذلك من خلال الإجابة على ثلاثة أسئلة، هي: 1- ماذا يحدث للمتلازمات اللفظية عند ترجمتها؟. 2- كيف يتم التعامل معها؟. 3- ما هي الاستراتيجيات التي يختارها المترجمون عند ترجمة المتلازمات اللفظية في النصوص الأدبية؟. ومن خلال نتائج الدراسة توصل الباحث إلى أن المترجمَين قد قاما بترجمة المتلازمات اللفظية باستخدام استراتيجيات مختلفة. وكانت الترجمةُ الحرفيةُ الاستراتيجيةَ الأكثر استخداما، يليها استراتيجية التحوير. وفي بعض الحالات، تتم ترجمة المتلازمات اللفظية بكلمة واحدة مكافئة لها في اللغة الهدف.
الكلمات المفتاحية: الترجمة، المتلازمات اللفظية، استراتيجيات الترجمة، النص الأدبي.

قراءة

تحميل PDF

مرات التحميل 462

هدف التعليم والتمييز الصفي في النظام التربوي البريطاني: دراسة في مسرحية طلاب التاريخ للكاتب البريطاني آلان بينيت

د. أمين علي أحمد الصلل، عبير عبدالله اليريمي

هدف التعليم والتمييز الصفي في النظام التربوي البريطاني: دراسة في مسرحية طلاب التاريخ للكاتب البريطاني آلان بينيت
د. أمين علي أحمد الصلل * عبير عبدالله اليريمي**
realamin@gmail.com ms.abeer5@yahoo.com
ملخص:
يبدو أن الجدل حول الغرض من التعليم سيستمر بلا نهاية، حيث تختلف وجهات النظر بحسب الدوافع المرتبطة بالسياقات الاجتماعية والدينية والسياسية والعلمية. وبالتأكيد فإن الأدب له إسهاماته المتميزة في مناقشة هذه القضية المهمة، ومن ثم، فإن هدف هذه الورقة البحثية هو تقصي الهدف من التعليم كما ناقشه الكاتب البريطاني آلان بينيت في مسرحيته "طلاب التاريخ". وقد اتبع الباحث النقد الثقافي في تسليط الضوء على الأساليب المختلفة للتدريس التي يتبعها ثلاثة من المدرسين في هذه المسرحية؛ حيث إن كل مدرس يمثل نظرية تربوية مختلفة. كما تشير الدراسة إلى التمييز الصفي في النظام التعليمي البريطاني كما انعكس في المسرحية.
الكلمات المفتاحية: التعليم؛ التاريخ؛ الأدب؛ آلان بينيت.

قراءة

تحميل PDF

مرات التحميل 381